اتشرف في زيارتكم و ابداء رائيكم و ارجوا لكم الفائده و الاستمتاع في محتويات منتدى الفلك تاج العلوم
الفلكي
رائد مجيد
مدير المنتدى


,العقول مواهب و العلوم مكاسب,والفلك تاج العلوم و التنجيم جوهرة التاج
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاخوه و الاخوات الكرام ... لمن يرغب منكم قراءة هيئة ميلاده ... عليه ارسال مايلي. 1- الاسم الذي يرغب الدخول به 2- مسقط راس الميلاد (الدوله - المحافظه) 3- تاريخ الميلاد(يوم-شهر-سنه) 4-ساعة الميلاد وسوف يصله تحليل كامل عن هيئة ميلاده انشاء الله تعالى. ملاحظه,,,, تهمل اي رساله لا تحمل المعلومات المطلوبه . تحياتي الكاشف بعلوم الفلك
مفاجئه...مفاجئه... مفاجئه اخواني و اخواتي اعضاء و زوار منتدى الفلك تاج العلوم ...الان اصبحت توقعات الابراج لسنة 2013 جاهزه للاخوه الاعضاء و الزوار في المنتدى وبأمكانكم الاطلاع عليها .....ان شاء الله تعالى ...
لمن يرغب ان يعمل هيئة مقارنه بينه و بين اي شخص ارجو ارسال المعلومات التاليه (الاسماء التي يرغب الدخول بها) تاريخ وساعة و مكان (الدوله و المحافظه)الميلاد لكلى الشخصين ... ونحن مستعدون لعمل هيئة مقارنه ... تحياتي الفلكي رائد مجيد
اخواني و اخواتي اعضاء و زوار منتدى الفلك تاج العلوم لقد تم ترقية العضو المشرف نضلامه الى رتبة مرتبة الشرف وهو اول من يمنح هذه المرتبه و ذلك تقديرأ لجهوده المبذوله في مساهماته و توضيحاته في صلب مواضيع علوم الفلك و التنجيم و نتمنى له الموفقيه والصعود في سلم مراتب هذه العلوم . بارك الله تعالى فيه و امده من فيض العلوم ... الفلكي رائد مجيد مدير المنتدى
الاخوه و الاخوات اعضاء و زوار منتدى الفلك تاج العلوم ... اود ان اشكر كل الاخوه الاعضاء لسؤالهم و اهتمامهم واقول لهم...لا يؤخرني عنكم و عن واجباتي الفلكيه الا الشديد القوى و الان و الحمد لله لقد عدت الازمه و سوف امارس و اجباتي في المنتدى و خصتت يوم الاحد و الخميس للاجابه عن الاسئله و ويوم الانثين لتحليل احكام هيئة الميلاد و الثلاثاءلعلوم تخت الرمل و الاربعاء للمناقشات الفلكيه و السبت للرد على الرسائل الوارده ... تحياتي الفلكي رائد مجيد مدير المنتدى
الاخوه و الاخوات اعضاء و زوار منتدى الفلك تاج العلوم يسرني ان اتقدم بأحر التهاني بمناسبة اعياد الميلاد و السنه الميلاديه 2013 و اتمنى لكم دوام الصحه و العافيه و تحقيق الاماني .... اخوكم الفلكي رائد مجيد ... مدير المنتدى
اخواني و اخواتي اعضاء و زوار منتدى الفلك تاج العلوم السلام عليكم و رحمة الله نعالى و بركاته... لقد تم ترقية الاخ العضو المميز الفلكي ابو مارك الخميسي الى مرتبة مدير ادارة المنتدى و ذلك لحرصه الشديد على المنتدى ولتوظيف افكاره المميزه لخدمه المنتدى...مما يجعل المنتدى في مقدمة المنتديات ... وعليه تكون له كافه صلاحيات الاداره... وندعوا له من الله العلي القدير بالتوفيق في هذه المهمه... وشكرا الفلكي رائد مجيد مدير المنتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الرمل الحب الكواكب اوراق طالع شهور التنجيم دروس الجفر الكوتشينه أحكام برنامج الابراج البروج المال احكام الشيخ علم كتاب الحظ الحكيم اتصالات في تحويل فلكيا اورانوس
المواضيع الأخيرة
» حال المال
الخميس يوليو 23, 2015 8:15 pm من طرف HUSHAM

»  التوقعات الفلكية لعام 2014 للفلكي رائد مجيد
الخميس يوليو 23, 2015 8:07 pm من طرف HUSHAM

» برج الحواء برج جديد حقيقة علمية أم مجرد خزعبلات الواشنطن بوست
الخميس يوليو 23, 2015 8:03 pm من طرف HUSHAM

» comment ouvrir et m'etriser son 3 oeil
الثلاثاء يوليو 07, 2015 12:35 am من طرف زائر

» قرائة الهيئة الفلاكية
الأحد يوليو 05, 2015 9:33 pm من طرف زائر

» برامج اللوتو
الثلاثاء يونيو 30, 2015 9:32 am من طرف zaza28

» المراةتريد زوجا صالحا
الإثنين يونيو 15, 2015 7:24 pm من طرف زائر

» توقعات علم الأرقام
الأربعاء مايو 13, 2015 7:45 pm من طرف الشيخ الرمال

» غرفة الكشف الساعي للمسائل
الإثنين مايو 11, 2015 6:40 am من طرف Najla

أغسطس 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأكثر شعبية
اوراق الكوتشينه و الحظ/ج2
كيف تربح الجوائز و اليانصيب باختيار أحسن وقت فلكيا
السحر العظيم كامل - عبد الفتاح الطوخي
تحليل الشخصيه من تاريخ يوم الميلاد
الغنى و الحظ فلكيا
احكام اشكال الرمل في البيوت
حساب الريم الغالب و المغلوب
الكوتشينه و دلالتها على الحظ /ج1
اوراق الكوتشينه و الحظ/ج3
كتاب منبع اصول الرمل
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 492 بتاريخ الخميس ديسمبر 20, 2012 6:19 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 207 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو هشام فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 792 مساهمة في هذا المنتدى في 432 موضوع
أفضل 10 فاتحي مواضيع
المدير
 
نضلامه
 
الزيداوي الروحاني
 
الشيخ الرمال
 
SAL123
 
منصور
 
وجدان
 
نعيمه
 
عاشقه الفلك
 
ورد اليمن
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
المدير
 
نضلامه
 
منصور
 
الزيداوي الروحاني
 
وجدان
 
جاسم النعيمي
 
الشيخ الرمال
 
sara_nour
 
samira32
 
samara8
 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط على موقع حفض الصفحات
تصويت

شاطر | 
 

 بعض احكام الاختيارات - اختيار الوقت المناسب للبدأ بعمل ما

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نضلامه
مرتبة شرف
مرتبة شرف
avatar

الثعبان
عدد المساهمات : 137
نقاط : 308
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 27/09/2012
العمر : 29
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: بعض احكام الاختيارات - اختيار الوقت المناسب للبدأ بعمل ما   الأحد أكتوبر 07, 2012 1:00 am

الجزء السابع من كتاب البارع في احكام النجوم فيه والاختيارات خاصة

قال علي بن ابي الرجال الشيباني الكاتب :
الحمد لله ذي الطول والانعام والفضل والاكرام له الحكمة والتدقير والاختيار والتدبير مبديء الامور ومصرف الدهور رافع السموات الشداد وداح الارض ذات المهاد بارىء البرية وعالم الخفية وخالق كل شيء ومنشئة ومعيده ومبديه وصلواته على محمد نبيه وسيد اصفيائه وخاتم انبيائه وعلى آله الطيبين من عشرته وسلامة .

هذا كتاب جمعت فيه اختيارات النجوم وابتدأت الاعمال على حسب ما بلغت الطاقة وانتهت اليه المقدرة .
اعلم ان الاوائل اختلفت في الاختيارات فمنهم من تحققها واثبت منطقها ومنهم من ينكرها ويبطل حكمها وقد شرحت هذا الاختلاف وغيره في الجزء الاول من هذا الكتاب في الاول من المسائل وانا اذكر في هذا الموضع ما اقول به وارى انه صحيح من اقوالهم ان شاء الله تعالى.

واقول ان من الاختيار ما هو صحيح نافع لا محالة ومنه ما لا ينتفع به ولا تظهر دلالته مثال ذلك ان انسان دل مولده ودصقة تجربته انه لا يولد له وان ولد لم يتربا ولم يعش او دلت النجوم على فساد بيت نكاحه وقلة منفعته بالازواج لسقوط اولاد النكاح وفساد الزهرة واحتراقهم وهبوطهم او ما شاكل ذلك من ادلاء الفساد وعدم النظر الى ادلاء الانسان ويكون ايضا النحوس مستوية في مولده على بيت السفر ومضرة ادلائة للكوكب المستولي على الانسان فأي هذه الاشكال كان فساده ظاهراً اما ولد او نكاح او سفر فان الاختيار له في طلب الولد او ساعة التزويج او ساعة السفر غير طائل المنفعة ولا يبلغ من قوة الاختيار زوال ما دلت عليه الكواكب في اصل المولد وعكسه الى الخير والسعادة وانما يظهر الاختيار وينتفع به في المواليد الي دلت على كون الولد والتزويج والسفر متوسطاً او جيداً او قليل المضرة فيكون الاختيار ويصلح بعض الفساد ويقوى المتوسط ويميله الى الجودة ويزيد في الجيد ويرفعه الى درجة اعلى منه لان جودة الاختيار معين للدلالة لا عليه فان كان هذا الاسباب في اصل المولد جيده قوية تدل على الخير وكانم الاختيار قوياً محموداً اتمت في ذلك السبب للقوة ونمت وظهرت فيه السعادة على غاية الاصل فيها فعلى هذه المنهاج تجري عندي امور الاختيارات .
ومما يقوى ما قلته وشهد بصدقة قول بطليموس في الكلمة السادسه من كتاب الثمرة انما ينتفع بالاختيار اذا كانت قوة الوقت زائدة على فضل ما بين القوامين وقيل ما بين القوتين فأما اذا كانت مقصرة عنه فليس يظهر اثر الاختيار وان كان ما يستعمل منه مودياً الى الصلاح هذا هو عندي الصحيح وبه اقول وعليه اعمل .
وانا لا اخذ من مختار الى لمعلوم المولود فانه متى اختير لمعلوم محول السنة كان ذلك جيداص نافعا بأذن الله تعالى ومتى اخترت لمن لا يعلم مولده ولا طالع سنته ولا طالعع مسئلة اذا عدم المولد فانك تكون منه على غدر لا تدري لعلك تختار له طالعاً معادياً لاصل مولده مثل الثاني عشر والثامن والسادس فيقوى عليه عدوه ويهلك ويغلبه ويحرك عليه ما لا تدفعه السعود التي تختارها له ولعل تلك السعود معادية له في الاصل وارباب المواضع به ولعل ذلك النحس الذي تسقطه وتوهنه في اختيارك له هو دليله او المستولي عليه وانت لا تشعر وكذلك اهل الدناة والسفلة تجنب الاختيار لهم الاصلي مواليدهم وانت ترى الاختيار للمسافرين في البر والبحر انهم يسافرون في يوم واحد ويصلون الى البلد الذي قصدوه في ساعة واحدة منهم من يسرع العودة بحال حسنة وفضل وسعادة ومنهم من يبطىء ومنهم من يصل مريضاً سقيماً ومنهم من لا ينتفع بشيء بل وربما ذهب ما معه ومنهم من لا يصل وهلك في سفره وكذلك ركاب السفينة يدخلون في وقت واحد في سفينة واحدة فمنهم من يغرف ومنهم من يهلك وربما وصلوا الى الموضع الذي قصدوه في وقت واحد فمنهم من يرجع الى بلده بفضل ومنهم من يرجع بلا فضل ومنهم من يهلك ولا يرجع وليس ذلك الا لاختلاف مواليدهم ولا ينفعهم السفر في يوم واحد ووقت واحد وكذلك وكذلك ربما سافر الانسان في اليوم المنحوس فيسلم ويغنم ومنهم من يسفار في اليوم المحمود فيهلك وينكب وليس ذلك ايضا الا لاختلاف مواليدهم وان منهم من تنفعه السعادة ونضرة النحاسة ومنهم من تنفعه النحوس وتضره السعود بقدرة الله ومشيئته .
واعلم ان الله تبارك وتعالى خلق الخلق وما فيه من الطبائع فوصل الارض ومن وعليها من صامت وناطق ومتحرك وساكن بالفلك وجعل بينه وبينهم اسباباً لطيفه يعرفها اهل العلم بهذه الصناعة وغيرهم من الفضلاء مثل السبب اللطيف الذي جعل بين المغناطيس والحديد وسبب ما بين الوالد والولد وما بين المحب والمحبوب فأفهم ذلك .
ومن الاتفاق بين الجوهرين الاعلا والاسفل تعتدل الاشياء ومن الاختلاف تفسد ، فالسعود معتدله الطبيعة ممتزجه والنحوس جائرة الطبيعة فأحذرها وان اقبلت فليس يؤمن من جوهرها وخبث طبعها فهو بمنزلة اللصوص واهل الشر من الناس .
واعلم ان كتب الاختيارات كثيرة واما كتب الاوائل منها فكتاب دارينوس وواليس وغيرهما ذكرتهما في الاختلاف بين الاوائل في الجزء الاول من هذا الديوان وكل واحد من الاسلاميين ذهب مذاهب احد الاوائل وخالفه في البعض على قدر ما يراه صوابا عنده واني اجد الذين ذهبوا هذا المذهب وسلكوا هذا المسلك فأني اتأمل اختيارات الجميع واخذ من اقوالهم ما يظهر عندي انه الاصوب وما يشهد له البرهان ويقوم له الحجة وممن عني بتأليف الاختيارات ما شاء الله وبنو نوبخت ونوفل بن تومل والخياط والكندي وهم اشد تحصيلا في اكثر الامور وابن المرزبان وسهل بن بشر وابو معشر وعلي ابن احمد القمر ابي والعباش بن سعد وسأخذ من قول كل واحد اضله واضيف عليه ما يظهر لي انه صحيح وبالله التوفيق .

ذكر بسط مقدمات لا غنى عنها :
قال انطيقوس اذا كان لا بد من الاختيارات والقمر منحوساً فالتجعل ذلك النحس رب الطالع اذا لم تقدر على الصلاح ادلاء الاختيار كلها فأن كان احث بالتقديم رب الطالع وان كان في وتد سعد لا سيما العاشر لم يبال بما فيها من المنفعة بالاختيار المحمود اذا كانت السنة مذمومه يسيرة جداً وبالعكس لا يعظم ضرر المريخ على المسافرين في الماء كما لا يضر زحل في البر كثير مضره .
تذم البروج الثابتة في السفر كما تستحب المنقلبة.
ما يدفع مضرة النحس الزائل الغريب في مكانه في البروج المخالفةالطبعه عن الدليل الا الله
عز وجل .
ما اعظم قوة الزهرة والقمر اذا كانا في الربع الجنوبي وما اضعفهما في الربع الشرقي .
اذا قبل النحس السعد لم يكن يضره لا سيما ان سلم من شكل المعاداة .
تعظم منحسة الكواكب في المواضع الوحشية .
لا ينبغي ان يحارب المدينة التي صاحبها رب الطالع لسنة العالم .
ينبغي في كل ابتداء ملائمه لطباع الادلاء ملائمة لمن يشاركها في احمد الاختيارات واسعدها ان يكون الكواكب النهارية مشرقات من الشمس في بروج مذكره والليلية على خلاف ذلك من القمر .
يكره اتصال القمر بالمريخ من بيوت الزهرة وبالمشتري من بيوت عطارد وبالشمس من بيوت زحل .
تعظم سعادة من كان صاحبه حادي عشر طالعه وحادي عشر قمره وحادي عشر سهم سعادته في جلب محتفة بالسعود .
اذا اتفق ان يكون صاحب حد الاجتماع والاستقبال الكائن قبل الابتداء مسعوداً كان ذلك الابتداء محموداً اما ادوم بقاء الشيء الذي يبتدأ به واطول مدته اذا كان رب حد الاجتماع واربابها في الاماكن المحمودة محمودة الحال في بيتها متفقات مطيعات لطبائعها .

فصل في ابتداء الاعمال :
اما ابتداء الاعمال فينبغي اصلاح الطالع وصاحبه بالشكل والسعادة
اما الشكل فأن يكون الطالع شبيهاً بطبع الحاجة في الكيفية والمعنى
اما في الكيفية فاليستعمل في الاسفار التي كمالها بالسرعة وشدة الحركة والسلطان والعز البروج النارية واما بالمعنى فكأستعمالنا في الحرب بروج المريخ وان يصلح موضع الحاجة وصاحب الحاجة وصاحب صاحب الحاجة فأن موضع الحاجة يدل على ما يكون في الحاجة وصاحب الحاجة على وسطها وصاحب صاحب الحاجة على عاقبتها وكذلك الطالع يدل على يده امر صاحب الحاجة وصاحب الطالع على وسط امره وصاحب صاحب الطالع على عاقبة امره .
وكذلك فأستشهد سهم السعادة وصاحب صاحب صاحبه فأن صلح ذلك اجمع واسعد بالسعود الموادة لها بالحلول والنظر والاتصال المراد واسقط النحوس عن هذه المواضع واحذر رجعة الطالع فان ذلك الرجوع يدل على الالتواء والمنع والتطويل فان دلت جميع الاحوال على الكون فأنه يعرض قبل ذلك اليأس والامتناع بالموانع والحوادث ثم يتك الامر بعد عسر بأذن الله تعالى .
واحذر الذنب ان يكون مع احد النيرين وهما في اجتماه او مقابلة او يكون مع احد النيرين وان يكن اجتماع ولا مقابلة او في الطالع او في موضع الحاجة او مع سهم الحاجة فأنه يفسد الامر بالزناة والسفل والنمائم والعسر واحرص على حلول السعود في الطالع او موضع الحاجة او في الاوتاد اما السعد الاول فقوى المشتري يقوي في كل امر تطلب صلاحه واما السعد الاصغر فقوي اي الزهرة في امور اللهو واللذات والنساء والتحلية والمودة والمونثة وما كان كذلك .
واحذر حلول القمر في الطالع في شيء من الامور فأنه معاد له فأما الشمس فأنها لا تضاد الطالع ولكنها تكشف الامور وتظهرها وتفرق المجتمع .
واحذر النحوس اشد الحذر في الطالع والاوتاد وسيما اذا كانت ارباب المواضع الردية فأن النحس اذا كان رب الثامن دل على الفساد بالموت واعوان المضادين والسجون العظام واذا كان صاحب الثامن فمن جهة الاعداء والعبيد والامراض والزمانات والحبوس الصغار .
وذوات الاربع واذا كان صاحب الثاني عشر دل على الفساد من الشقاء واليأس والاعداء والسجون المتوسطة واذا كان صاحب الثاني دل على الافة تكون بسبب المال والاعوان والاكل والشرب .
واحذر ذلك اشد الحذر بعون الله واحرص ان يكون الطالع نهاراً من البروج النهارية وليلا من البروج الليلية وان يكون مستقيماً غير معوج ويكون النيرين كذلك ان قدرت وان يكون هذه الارباب قوية على ما وصفناه من القوة والقوة ينقسم قسمين احدهما قوة طبيعية والاخرى عرضية فأما الطبيعية فأن يكون الكوكب ظاهراً من تحت الشعاع مشرقاً في بيته او شرفه او مثلثته او وجهة وان يكون شمالياً في حركة في العرض وان يكون مستقيماً او في الطريق اىة الاستقامة وام يكون مسعودا بسعد قوي من مجامعة او تثليث او تربيع او مقابلة او تسديس وام يكون نقياً من النحوس من سائر الاشكال .
وقال قوم في العاقبة :
ان تنظر فيها من خمسة اشياء
1- اولها رب البرج والرابع .
2- والثاني : رب بيت القمر .
3- والثالث : اخر كوكب يتصل به القمر ما دام في برجه .
4- والرابع صاحب بيت سهم السعادة .
5- والخامس : البرج الرابع من الموضع الذي فيه القمر .

وقال بعض العلماء ورب الرابع من المواضع الذي فيه سهم السعادة .
ما شاء الله يرى ان القمر في الطالع مذموم والكندي يرى ذلك ويقولون انه بارد رطب وان كان سعدا فالطالع بحرارته غير موافق له .
وابو معشر لا يكره القمر في الطالع وكأنه يميل الى قول بطليموس انه حار رطب وهو هذا هذا عنده غير مضاد للطالع .
وان اقول انه مذموم مكروه ولا اقول بقول ابي معشر لان ابو معشر نقض اصله وقوله في تسيير الهيلاج وفي القواطع لانه قال فيها انه يقطع على الطالع ويذهب الحياة وههنا لا ينكره فهذا اختلاف من الرأي وفساد وضعف في الحجة وهو مع ذلك قليل الاسعاد مع دلالته على سائر الابتدات .
وينبغي لذلك ان يكون في موضع موافق له الا انه يسععد الطالع بالنظر اليه وما الكراهة لكون الشمس في الطالع وفي بيت الحاجة فأنه قياس على قولهم انها نحس بالمقارنة والمقابلة وليش ذلك عن اتفاق ومما يزيد في صلاح الابتداء والصلاح زيادة عظيمة وفي المواليد وجميع الاختيارات ان يكون مكان الاجتماع في وقت الاجتماع ان كان الابتداء اجتماعياً او موضع الامتلاء وفي وقت الامتلاء اذا كان الابتداء امتلائياً سليماً مسعوداً وكذلك رب برج الاجتماع او الامتلاء فأما موضع الامتلاء فهو موضع النير الذي يكون فوق الارض فأن كان احد النيرين على وتد المشرق وهو الذي يسمى مواضع الامتلاء ويجب ان تتجنب اتصال القمر عند فصوله من الشمس او مقابلتها بالنحوس فان الابتدات التي تكون على هذه الصفة تكون مذمومة واتصال القمر عند انفصاله بالنحوس يدل على ان الامر المبتدأ به يكون في اخر امره مذموماً ردياً واذا كان موضع الاجتماع والامتلاء مسعوداَ او انصرف القمر منه واتصل بالنحوس دل على ان الابتداء حسن والعاقبة ردية وان كان موضع الاجتماع والامتلاء منحوساً او انصرف القمر منه الى اتصال بالسعود دل على ان الابتداء مذموم والعاقبة حسنة وان كان موضع الاجتماع والامتلاء مسعوداً او انصرف القمر منه دل على ان الاتداء والعاقبة جميعاً حسنة محمودة وان كان موضع الاجتماع والامتلاء مذموماً منحوساً وانصرف القمر واتصل بعده بالنحس دل على ان الابتداء والعاقبة مذموماً ردياَ فأذا كان الاجتماع والامتلاء فيما يلي وتد وصاحبه كذلك فأن الذي يظهر من الصلاح والجودة يكون في اخر الامر عند نهاية وان كان الاجتماع والامتلاء ساقطاً عن وتد الطالع اعني طالع ابتداء ذلك الاختيار او العمل او المولد فأنه المبتدأ يكون فاسداً لا خير فيه هذا قول الكندي وبه اقول .
ويجب ان تصلح في وقت الابتداء وكان الاجتماع والامتلاء الذي كان قبل ذلك وتصلح ايضا رب بيت الاجتماع والامتلاء اخص من صاحب الرابع من ارباع السنة وصاحب الرابع اخص من صاحب السنة فأن تهيأ اصلاح جميعها كان اجود .
قال ابو معشر اذا كان صاحب برج النيرين في تحويل السنة العالم او صاحب السنة وطالعها وكان مسعوداً في التحويل والاختيار دل على ارتفاع المبتدىء وحلالته فيما يعمل من ذلك العمل .
قال واذا لم يشهد صاحب طالع سنة العالم شيء من المحدثات في تلك السنة ولا مكان النيرين وسط السماء كانت تلك الاشياء حقيرة صغيرة .
قال الطبري اذا كان جزء الاجتماع او الامتلاء واربابهما في جزء من الامكنه الجيده فأن ذلك الشيء يطول ويدوم وكذلك من ولد ومن ولي ولاية الشيء من الامكنه الجيدة في وقت الابتداء او بالاضافة الى طالعه .
وقال الكندي اذا كان رب بيت الاجتماع والامتلاء الذي قبل ابتداء العمل شرقياً وهو في بيت نفسه او ينظر الى بيته من تثليث يعني وفي وقت الابتداء فأنه يدل على النجاح وان كان لا ينظر فأنه لا خير فيه ويستشهد في صلاح الامر الابتداء في ارباب مثلثات القمر في الاجتماع او الاستقبال فأنه حر من من بين المولود والابتداءات فأن كانت مقبلة مسعودة دلت على الخير وان كانت على خلاف ذلك اعني في وقت الابتداء دل على الشر ومما يزيد في الصلاح ان يكون طالع الاختيار برجا كان فيه سعد في تحويل سنة العالم وان يكون السعود في الاوتاد وخاصة الطالع او العاشر وفيما يلي الوتد او في موضع الحاجة وقال العاصي اذا تناظر النيران نظرا محمودا دل على قوة كل امر يبتدأ به وخاصة اذا كان القمر في ابتداء فرحه يعني في برج الذي فيه الراس .
وقال ما شاء الله الكواكب تقوى بتغربها من القمر كما تقوى بتشرقها عن الشمس وسلطان القمر بالليل وسلطان الشمس بالنهار .
وقال الطبري :اذا لم يمكن صلاح الطالع والقمر جميعاً وكان الاختيار نهاراً والطالع اولى بأن يصلح ولا سيما ان كان القمر تحت الارض فأن كان ليلاً فالقمر اولى بالصلاح وسيما ان كان فوق الارض اذا كان في الابتداء ذلك الامر فصحة نهار ذلك اليوم وليلته نظر الى صلاح الطالع وصلاح القمر ايهما افضل فأختبر على حسب ذلك وعلى كل حال يكون القمر تحت الارض وبالليل فوقها جيد زائد في قوة الطالع واذا كانت ضرورة الاختيار لعمل ولم يمكن اصلاح القمر فليجعل المشتري او الزهرة في الطالع او وسط السماء فأنهما يصلحان ضلك العمل صلاحاً كثيراً .
قال بعض المتقدمين هذا انما هو فيما لم يكن القصد لطول بقائه كالتزويج وبناء القصور ونحو ذلك فصلاح القمر اجود واذا كان فاسداً فليسقط عن الاوتاد وما يليها فأن لم يكن فعن الاوتاد خاصة ولا ينظر الى الطالع ولا الى ربه ولا الى بيت الحاجة او صاحبه ولا الى الكواكب الدال عليها بطبيعته وجوهره فأن لم يمكن اسقاطه عن جميع هذه فعن كلما امكن منها .

قال العاصي تختار صلاح الادلاء على صلاح القمر وحده والطبري صلاح صاحب الحاجة اثر عنده من صلاح القمر ومن صلاح الطالع وغيره وانا لا ارى ذلك ولم يره قبلي لان احراز النفس والبدن افضل من تمام الحاجة انما هي تبع للحياة واذا كان القمر بطيء المسير شبيه سير زحل وهو اذا كان يسير في اليوم والليلة اقل من اثنتى عشر درجة دل على العير والالتواء والتأخير .
قال الخياط : اذا اضطررت الى ابتداء والقمر متصلا بكوكب نحس فأجعل ذلك النحس رب الطالع اذا كان سليما حسن الحال وان كان يقبل القمر كان اصلح وان كان يقبل في الطالع فهو جيد يعني رب الطالع وينبغي ان يحذر عن الادلاء اتصالها بالنحوس من المقابلة والتربيع ولا بأس بالتثليث والتسديس ولا سيما اذا كان من قبول واما ما شاء الله فأنه يرى ان نظر النحوس من شكل التثليث والتسديس سعد .
وانا اقول انها لا تسعد ولا تنحس بل يكف عن الاذى والشر ويجب ان تتوقى في مقارنة الشمس فأنها شديدة المضره ولست اقول كقول من يرى ان الصميم جيد بل هو عندي اشد اضرارها وتتوقى ايضا تربيعها ومقابلتها فأن كان هناك قبول كان يسر في المضره واحذر ان يكون الطالع برجاً يحترق فيه ربه في تلك السنة واحذر ان يكون الطالع ساقطاً وربه راجعاً او منحوساً في تحويل تلك السنة ويكره ان يكون الاوتاد زائله زوال سقوط مثل ان يصير العاشر بالعدد في التاسع عند تسوية وربما سميت مدبره فأما زوالها زوال اقبال وهو جيد محمودة ولا سيما فيما لم يزال ينافي القمر مثل ان يصير لنا العاشر بالعدد الحادي عشر عند التسوية وتسمى مقبلة ولتحذر ان يكون رب الطالع والكوكب المتصل بالقمر كوكباً هرماً مغرباً يغيب بالعشيات .
قال هرمس في كتاب الطول ان الطالع وما في وسط السماء شاب والمغترب كهل والرابع شيخ وقال فيه الكوكب الناقص يعطي والزايد ينقص والشمس في الطالع في غير الاسد والحمل مذمومه وهي في الطالع مع زحل يفسد الامور حتى لا تتم الا بعناء شديد ومشقة فأن كان سفر براً او بحراً كان مذموماً زحل والقمر في الطالع يدل على غم ومرض وموت عظيم القدر والمضرة من سلطان وتلف مال وفرقة الاهل وسفر غير طائل وان كان المشتري في الطالع مع الشمس يدل على هم وغم وقلة خير وتنقل من مكان الى مكان وان كان في الطالع مع القمر دل على عظم المياه وكثرة الفتنة والمكارم والتزويج .
المريخ اذا كان في الطالع مع الشمس دل على هم وحزن من الاعداء وقلة شكر من الاصدقاء وتلف فجاءة من حديد ونار او كان في الطالع مع القمر دل على مضرة الاهل غير انه يدل على قهر العدد بحيلة او مكيده او غدر واذا كانت الزهرة مع الطالع مع الشمس دل على الكسل والسعايه والرجاء الباطل وعلامة من قبل الاهل وعلى اقبح ما يكون في امر النساء وان كانت في الطالع مع القمر دل على صحة الجسد وصلاح ومنفعة من قبل النساء غير ان في ذلك قبح قول وتهمة وان كان عطارد في الطالع مع الشمس دل على كثرة الهم والحزن وان كان في الطالع مع القمر دل على كثرة العمل في صلاح غير ان النسمة تدخل في بعض الاهل واذا كانت الشمس في الطالع مع القمر دل على المكروه واليأس والسرقة والنفقة وهيجان ووجع العينين ولتجنب البروج المنقلبة فيما يحتاج الى ثباته ودوامة وكذلك البروج الثابتة فيما يزاد سرعته وزواله وكذلك البروج المعوجة فيما يرد استقامته واسؤه فهي عسرة في الاعمال والحوائج .
البروج المنقلبة وما تدل عليه :
البروج المنقلبة تدل على انقلاب الامور سريعاً ولا تثبت دلالتها البتة تصلح للزرع والبيع والشراء والاملاك والمريض فيها يبرأ سريع ويهلك والخصومة فيها لا تطول والابق يرجع سريعاً والسفر فيها صالح ومن وعدا وعداً لم يعرف به الكلام والرؤيا والاخبار فيها باطل ولا يغرس غرساً فيها ولا تبن بناء فأنه رديء وكلما ابتدأت امراً تريد ثباته فهو غير طائل ولكن كل عمل تريد ان تعمله كل يوم فأعمل فيها واسرع المنقبلة الحمل والسرطان اشدها عوجاً واكثرها تقلباً والميزان والجدي اقواها واعدلها واما البروج الثابتة فأنها موافقة لكل عمل يراد دوامه وطوله وثباته يصلح فيها البناء والتزويج بعد ان يكون الاملاك في المنقلبة فأن طلقت فيها امره لم ترجع الى زوجها والسفر فيها رديء والغزو والابتداء لا يكون فيها رضى الا ان يكثر شهادات السعود ومن حبس فيها طالع حبسه ومن غضب عليه فيها لا يقدر عليه والشروط فيها والحقوق اصلح الاساس والبناء جيد العقرب اصدق والثابتة والاسد اشدهما والدلو دبر والثور ارطا .
واما البروج المجسده: فأنها تصلح للشرة والمواخاة وما عمل فيها من شيء فأنه يعود مراراً والشراء والتزويج فيها غير طائل ويكون فيها خداع ومكر ومن قذف فيها عليها بشيء فأنه يتخلص ويبرىء مما قذف عليه ومن حبس فيها لم يلبث الى في الحوت خاصة لقلة ظهورها وخروجها ومن خرج من الحبس عاد الى موضعه ومتى اخذ فيها شيء ابق وعاد الى اباقته ثانيه ومن صار الى القاضي فيها لم يثبت له رأي ولا قضاء ولا تركب فيها سفينه فأنك تنتقل الى غيرها ومن وعد فيها بوعد انتقص ولم يوف به وخذ المعروف واعط المعروف والمريض يبرأ ثم ينتكس وكلما اصاب الانسان من الخير والشر فأن ذلك يضاعف عليه ومن مات فيها فأنه يموت في ذلك لموضع غيره بعده من ايامه تلك والترجيل وغسل الرأس وتصفيه الذهب فيها صالح ودفع الصبيان الى الكتاب والى كل عمل وصنعة والغرس فيها صالح ؟
فأذا اردت الابتداء بشيء مما وصفت لك فصير القمر والطالع في تلك البروج الموافقة لما تريد وصل القمر بالسعود المقبلة في ذلك البرق وبروج النهار في عمل النهار اقوى وبرج الليل في عمل الليل اقوى فصير القمر والطالع فيها والبروج الطيارة تصلح في البرج والبحر وبروج الملوك تصلج للملوك والبروج التي لها اصوات تصلح لمن يعزف بالناي ويضرب بالعود ويغني والبروج النارية تصلح لمن يعمل بالنار والبروج التي يستوي فيها الليل والنهار تصلح للحق والصدق ولكم يعمل بالميزان والبروج المغيره وهي التي يبتدأ فيها بغير الليل والنهار يصلح الى التغيير ولمن يريد النقل من شيء الى شيء فأنظر الى كل عمل تريد ان يبتدىء بع ما طبيعته ذلك البرج من الافلاك فصل القمر ورب الطالع بذلك الجوهر واصلح تلك الطبيعة وقويها في ساعة الابتداء فأذا اردت ما قبل الملوك السلاطين والرؤساء والعظماء والمقدمين على المدائن والمنظور اليهم واصحاب القتل والاستحياء فعليك بالشمس وما قبل الاشراف فعليك بالمشتري والاكراه والسفلة فعليك بزحل وارباب الحروب والقواد فعليك بالمريخ ما قبل النساء فعليك بالزهرة والشراء والبيع والخصومة والكتاب والتجار فعليك بعطارد ومخالطه السيدات من النساء فعليك بالقمر فأن اردت بعمل فأصلح الطالع وربه والقمر ورب بيته واحذر سؤ حال القمر على ما قال دراسوس وغيره من العلماء في الابتداء للاعمال وهي عشرة وجوه :
الاول : ان يكون محترقاً دون الشمس بأثنى عشر درجة وهو اهون .
الثاني : ان يكون في درجة الهبوط .
الثالث : ان يكون مستقبل الشمس .
الرابع : ان يكون مقارناً للنحوس او في تربيعها او مقابلتها .
الخامس : ان يكون مع الرأس والذنب من درجة الى اثنى عشر درجة التي هي حد الكسوف .
السادس : ان يكون في الدرج الاواخر من البروج التي هي حدود والنحوس .
السابع : ان يكون ساقطاً عن الاوتاد او في الطريقة المحترقة التي هي اخر الميزان واول العقرب وهي شر ما يكون من منحسات القمر وسيما ان كان الابتداء تزويجها او شيء من امور النساء او شؤاء او بيعاً او سفر .
الثامن : ان يكون اثنى عشرية القمر مع النحوس او يكون في ضد بيته او غائباً عنه .
التاسع : ان يكون القمر بطيء السير وهو الذي سمته العلماء شبيهاً بسير زحل حتى يكون مسيره في اليوح والليلة اثنى عشر درجة .
والعاشر : ما ذكر ما شاء الله ومن بعده وهو ان يكون القمر خالي السير فأصلح القمر جهدك ولا تصيره ابداً في الطالع فأن ذلك مذموم كما يعتري صاحبه من الالم في الجسم الا ان يكون القمر مسعوداً بسعد قوي ساقط عن النحوس فلا بأس به في الطالع فأن منزلة الكوكب الذي لا ينظر لا بيته كمنزلة الرجل الغائب عن منزلة فلا يستطيع ان يدفع عنه ولا ينفعه واذا نظر الكوكب الى بيته وكان بمنزلة صاحب الدار يحفظها فمن في الدار يتبقيه ومن كان خارجاً يخاف ان يأتيها فأن كان رب الطالع نحساً فأجعله يناظره من تثليث او تسديس .
واياك ان تجعل رب الطالع والقمر اذا كانا نحسين ينظر ان يالقمر من وتداً وتجعله في اوتاد الطالع ولا تسقط سهم السعادة في الابتداءات كلها والمسائل من مناظرات القمر ومقارنته ولا تلتفت الى صاحب السهم ولا تبالي ان يكون السهم ينظر الى القمر احرص ان تجعل رب الطالع مع السهم فأنه اصلح للامر واكثر للفضل ولا تجعل القمر ابداً في الثاني ولا السادس ولا الثامن ولا الثاني عشر من السهم فأن ذلك مكروه وصير ابداً الطالع في جميع الابتدآت في بروج مستقيمة الطلوع فأنها تدل على السلامة والطالع والبرج الرابع من الطالع وربه يدلان على عاقبة ذلك الابتداء فأنظر السعود والنحوس منها والقوي والضعيف وقال درانيوس اذا رأيت القمر فاسداً او حضرك امر لا تقدر على تأخيره فلا تجعل للقمر في الطالع نصيباً واسقطه عن الطالع واجعل في الطالع سعداً وقوي الطالع وصاحبه وعلى كل حال فلا تغفل عن رب الساعة في سائر الاختيارات فأن له قوة ظاهره .
البيت الاول وما فيه من وجوه الاختيارات : وسميت في هذا الباب من وجوه الاختيارات دخول الحمام واخذ الشعر والفصد والحجامة وقص الاظافر ودخول الحمام اما اكثر المنجمين فقالوا يكون القمر في بيت المريخ غير متصل بزحل والزهرة فأن لك يكن في بيت المريخ في بيت المشتري او بيت الشمس او بيت نفسه ولا يكون في بيت الزهرة ولا بيت عطارد .
واما انا فأقول ان اجود دخول الحمام ان يكون القمر في بروج مائيه فأن كان في السرطان فليكن متصلا بالمشتري وان كان في العقرب فليكن متصلا بالمريخ من تثليث او تسديس وان كان بالحوت فليكن متصلا بالزهرة ومن احب كثرة المقام بالحمام فليطن بالسرطان متصلا بالمشتري من تثليث او تسديس او بالزهرة فان الاتصال يدل على جمال الداخل والزيادة في نظارته وهيئته .
ومن اراد سرعة الخروج منه فليكن في البروج المنقلبة واياك ان تدخل الهمام والقمر في البروج الحارة اليابسة الا ان يعالج به من الرطوبات والفالج ويكون مع ذلك متصلا بالشمس والمريخ من تثليث او تسديسه ويعكس هذا البروج والكواكب لمن يريد ترطب جسم واما عمل الحلوق فيحمد ان يكون القمر تحت الشعاع وقد فارق تحت الشمس وهو متصل بسعد وان كان في بيوت المشتري والمريخ وبيت الشمس او بيت نفسه فجيد .

اخذ الشعر اجود ذلك ان يكون القمر في الميزان او القوس والدلو او الحوت متصلا بالمشتري او الزهرة والزهرة في هذا الباب احمد فأنه يكون اتم بالهيئه وابطأ لنباته واذا كان متصلا بالمريخ فليس بجيد ولا بزحل .
واياك ان تدني الحديد من راسك والمريخ في الطالع ولا القمر في الطالع ولا يكون والقمر فيه او متصلا بزحل والمريخ وسيما من الاوتاد فأن اتصاله بزحل يدل على ان الشعر لا ينبت الا في هم وغم واتصاله بالمريخ يخشى من الحديد وغلظ المزين .
الفصد والحجامة : اجود ذلك ان يكون الطالع والقمر في البروج الهوائية او النارية مسعودين مقبولين في نور انفسهما واربابهما كذلك ولا تضع الحديد على عضو القمر اعني في البرج المقسوم له او صاحب الطالع فأن كان الغالب على مزاج من يريد خراج الدم الاعتدال والبروج الارضية اوفق له وان كانت الصفراء فالمائية اوفق وان كانت السوداء فالهوائية اوفق له وان كان للبلغم فالنارية اوفق له واحذر ان يكون رب الثامن ممازجاً للقمر او لرب الطالع او لربهما او يكون في الاوتاد واحرص على ان يكون رب وسط السماء سعداً وهو ناظر الى القمر والى رب الطالع واحذر ان يكون القمر في الرابع او رب الطالع واما ما يفصد به الحجامة من فصد العرق فأن كان اخراج الدم بالحجامة فليكن ذلك بعد الامتلاء في النصف الاخير من الشهر وان كان الفصد ففي النصف الاول من الشهر مع ما وصفت به من السعادة.
واقول انه يجب ان يتجنب الفصد في البروج المجسدة لانه يدل على ان الفاصد يضربه اكثر من ضربه وانه يحتاج الى اعادة الفصد عن قريب ويتجنب عن اتصال القمر بالمريخ من المقارنة والتربيعين والمقابلة فأنه يخشى من قطع العرق ويخرج من الدم ما لا يضبط وانا اتصاله من تثليث وتسديس فغير ضار واتصال القمر بزحل من المجاسدة والتربيع والمقابلة مذموم لانه ربما لم يخرج الدم او جمد واختنق ويهيج على مخرجه السواد والفكرة الردية واذا كان القمر في الحمل او الميزان متصلا بالزهرة او المشتري او كليهما فأن مخرج الدم يكون غير هايب ولا مغتم بخروجه وحدثته نفسه انه انما خرج ما مستقبل به العافية ويجد الخفة من ساعته ويجزيه ما اخرج مدة من الزمان ولا يضره المختلف عن الخروج مدة طويلة وخيرج من جسمه الردىء من الدم ويعيد اليه المحمود واتصال القمر ورب الطالع بالمريخ يهيج عليه المرة الصفراء واتصاله بزحل يهيج عليه المره السوداء او خلاء السير يهيج عليه البلغم واحذر ان يكون القمر في الطالع وهو الجوزاء في الفصد وان يكون القمر في الثور وهو الطالع في الحجامة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير
مدير الاداره
مدير الاداره
avatar

الكلب
عدد المساهمات : 404
نقاط : 1069
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 06/07/2012
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد وشكر   الأحد أكتوبر 07, 2012 4:16 am

شكرا اخي على المساهمه انت فعلا تستحق التقدير لانك مميز في المشاركه . و بارك الله تعالى فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://raaed.ahlamontada.com
 
بعض احكام الاختيارات - اختيار الوقت المناسب للبدأ بعمل ما
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الفئة الأولى :: اساسيات التنجيم كل مايخص الكواكب و البيوت و البروج :: الاختيارات و الاقترانات-
انتقل الى: